Archive

Archive for 27 مايو, 2011

مكانة مصر وتقدير المجتمع الدولي

27 مايو,2011 أضف تعليق

استدعاء د/عصام شرف لحضور احتماع قادة الدول الثمانية بفرنسا

مكانة مصر وتقدير المجتمع الدولي


مكانة مصر وتقدير المجتمع الدولي
ماحدث من ثورة بمصر هزت اركان المعمورة لهو مفخرة بكل المقايس وعلينا نحن المصريين ان نقدر ذلك وان نبتعد عن كل المهاترات والمجادلات العقيمة والسفسطة الغير مجدية من البعض وان نلتفت الي ماهو اتي من تنمية للبلد وتعمير ورقي بالحياة الاجتماعية للمواطن المصري … الثورة تمشي في مسارة العدل والسليم ولنري نظرة العالم الينا من بعد الثورة وعلينا الا نفقد احترام العالم لنا بتلك المهاترات وبعض الناس المكلمنجية واعداء النجاح علي هؤلاء ان يبتعدوا بارائيهم الهدام عن تلك الثورة البيضاء وعلينا نحن ان نعي هذا ونفهم .. وما حدث من جانب الجيش اليوم لهو مفخرة لنا جميعا نحن المصريين بان يدرء عن نفسة المواجهة والاحتدام مع افراد الشعب لهي الجكمة بعينها وكذلك حرصة علي تأمين الهيئات والوزرات الحكومية ليوضح جليا حرص القوات المسلحة علي مكتسبات الثورة والعمل علي حماية الثورة ودعونا من بعض الاقلام الهدامة والتي تزرع الفتنة والانشقاق بين قوات الشعب وحمي حمي الوطن … كيف .. اهذا كلام العقلاء فتنة وانشقاق بين درع وحامي الوطن ازاي ياجماعة علينا جميعا الالتفاف مع قواتنا المسلحة والانصياع التام لة للعبور بتلك المرحلة الانتقالية الي مرحلة الاستقرار .. علينا ان لانلتفت الي هؤلاء والاهتمام بيهم .. ابدا مطلقا علينا جميعا بتهمشيهم فهؤلاء يريدون بان تدخل الدولة في منحي لا يعلم مداة الا اللة .. علينا ان لانستمع اليهم وعلينا ان نهمشة وان لانلتغت اليهم مطلقا .. القوات المسلحة يأخوان باللة عليكم لو اجير علينا بعدوان من الخارج من ذا الذي يدافع عنا ويحمينا ويحمي اطفالنا وشيوخنا من ؟؟؟ اليس القوات المسلحة وبعدين اليس القوات المسلحة هي رعت الثورة وكانت سبب من ضمن اسباب كثير عملت علي رحيل النظام السابق اليس كذلك .. ؟ ونأتي اليوم ونجرح تلك الرجال بان نقترح بعمل مجلس رئاسي مني كيف ؟ وهؤلاء لم يبخلوا بجهدهم علي حماية الوطن ؟ لما نجرحهم وهم مترفعين علي ذلك ويعلمون ان من يقترحوا الي تلك المقترحات لهم اجندات خارجية ويعملون علي تقسيم الوطن والفرقة بين الشعب .. كيف ننصاع الي هؤلاء باللة عليكم .. يأخونا علينا بمبايعية القوات المسلحة مرةاحري بادارة شئون البلاد حتي يعوا هؤلاء النياشيم اننا حيصين ةعليهم مثلما هم حريصين علينا ياناس في اكتر من اني سمعت ورايا بأم عيني رجل لواء يقول انة فداء لهذا الوطن ويضحي بالغالي والثمين تضحية وفداء لمصر في اكثر من كدة اية .. يبقي اية هي مطامع هؤلاء اذا كانت الشهادة ماثلة امام اعينهم تضحية وحرصا علي الشعب والوطن افيقوا ياسادة واعلموا ان العالم كلة يحترم فينا انقيادنا لبعضنا البعض وحرصنا علي بعضنا البعض واحترامنا لبعضنا البعض فلا تجعلونا نصغر في عيون العالم بأعمال قد تفرق بينا جميعا ونبقي فرجة للعالم وبدلا من يحترمنا العالم نفقد احترامة لنا . دوما مصر الي الامام وتحيا جمهورية مصر العربية .

التصنيفات :Uncategorized

بداية قلق .

24 مايو,2011 أضف تعليق

نتمني من الجانب الفلسطيني قراءة رسالة نتنياهو جيدا .

قلق لمرحلة عدم الاستقرار

المتابع والقاريء للاحداث بمنطقة الشرق الاوسط يجد ان الامور تتجة نحو تعتيم الرؤية والغالب علية المظهر القاتم لما يدور من احداث سواء ان كانت احداث تخص الشمال الافريقي وما يحدث فية من توترات ومظاهرات وقلائقل قد تقلع بالحكام وايضا ما يحدث داخل اسرائيل من عدم اظمئنان لما يحدث وردود افعالة شاهد علي ذلك وايضا وما يحدث في دولة اليمن هذا حدث لوحدة واذا تم انتفاضة ثورية قد تغير بمنطقة شبة الجزيرة العربية كاملا .. اذن الوضع مريب والاحداث تتفاقم ..

التصنيفات :Uncategorized

رياح التغيير ونتنياهو .

22 مايو,2011 أضف تعليق

في سيناريو متكرر‏,‏ حل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو ضيفا علي البيت الأبيض أمس‏-‏ الجمعة‏-‏ بعد أن شن هجوما عنيفا علي الرئيس الأمريكي باراك اوباما‏-‏هده المرة فور خطاب رياح التغيير الذي ألقاه أوباما يوم الخميس حول السياسة الأمريكية حيال التغيرات السياسية الجذرية في العالم العربي بعد ثورتي مصر وتونس‏.‏

أراد أوباما من خلال الخطاب تعديل وجهة السياسة الأمريكية لتلمس وتر الشعوب بدلا من الأنظمة السلطوية الحليفة.. غضب نتانياهو من خطاب أوباما وما جاء فيه من ضرورة العودة للتفاوض علي أساس حدود ما قبل الخامس من يونيو7691 هو من النوع الظاهري المصطنع.. فما هي الأسباب.. وهل كسب الفلسطينيون بالإشارة إلي حدود الرابع من يونيو؟
لم يكن متوقعا أن يأتي أوباما بجديد فيما يخص توقف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين لكن الرئيس الأمريكي-ربما عن قناعة شخصية- وصل إلي تقييم أن الصراع هو لب مأزق الولايات المتحدة في المنطقة ومفتاح البداية الجديدة فتحدث عن دولة فسطينية ذات سيادة منزوعة السلاح علي حدود الرابع من يونيو7691 في ظل مبادلات للأراضي بإعتباره أساس المفاوضات بين الجانبين, وهو الموقف نفسه الذي عبر عنه من فوق منبر الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي إلا أن تلك المرة فتح بوابة الغضب في أوساط مؤيدي إسرائيل في واشنطن لأنه, من وجهة نظرهم, لم يضع إعتبارا لمبدأ أمن إسرائيل أولا أو لوثيقة الضمانات التي قدمها جورج بوش عام4002 والتي بموجبها لن تتم مطالبة إسرائيل بالعودة إلي حدود7691 وتبقي الكتل الاستيطانية الكبيرة تحت سيطرتها. وتعتبر إسرائيل حدود4 يونيو بمثابة إنكشاف لأمنها ولا تقدم ضمانات كافية. وقد وصف دوري جولد المستشار السابق للحكومة الإسرائيلية خطاب أوباما بأنه تغيير جذري في الموقف الأمريكي وقال السناتور الجمهوري إريك سنتورام أن أوباما يلقي بإسرائيل اسفل حافلة. مصدر دبلوماسي أمريكي قال ل الأهرام أن موقف الرئيس الأمريكي حاول ان يوجد قدرا من التوازن من أجل وقف خطة توجه الفلسطينيين والعرب إلي الجمعية العامة للأمم المتحدة لإنتزاع الإعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية, وبالتالي وضع صيغة ترضي الطرفين-من وجهة نظره- بحيث يضمن دولة بحدود واضحة للفلسطينيين علي أراضي ما قبل حرب يونيو ويلبي الإحتياجات الأمنية الإسرائيلية في دولة منزوعة السلاح ووجود إسرائيلي في غور الأردن والتأكيد علي يهودية الدولة. ويهاجم أنصار إسرائيل الرئيس أوباما رغم أنه لم يأت بجديد بسبب ما سموه إقراره مبدأ للسياسة الأمريكية الرسمية طالما سعت السلطة الفلسطينية طويلا من أجل أن حمل إسرائيل علي القبول به كشرط لإستئناف المفاوضات. وحسب الصحفي جاكسون ديل في صحيفة واشنطن بوست فقد حاول مستشارو أوباما إقناعه بعدم تضمين الخطاب تلك الفقرة عن حدود76 إلا أن الرئيس الأمريكي صمم علي موقفه- مثلما فعل العام الماضي عندما أصر علي شرط تجميد الإستيطان وفشل في إلزام إسرائيل به. ويقول الباحث روبرت ساتلوف من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدني ان الرئيس الأمريكي قد شتت الأنظار عن خطاب مهم لدعم السعي إلي الديمقراطية في الشرق الأوسط وهو ما لم يكن مطلوبا في تلك الظروف.
في المقابل, يرد دبلوماسي عربي, رفض الكشف عن هويته, علي الطرح السابق برفض خطاب أوباما برمته لأنه يعتبر تراجعا عما ورد في خطابه أمام الجمعية العامة قبل شهور قليلة عن تأييد الدولة وعدم الإشارة إلي وضع القدس أو عدم شرعية المستوطنات, وقال المصدر أن الرئيس الأمريكي يتحدث عن أمن إسرائيل في إطار عملية السلام, وهو تراجع أسوأ من موقف بوش. وقال: إن الرئيس الأمريكي في خطاب الخريف الماضي أكد انه سوف يساند ظهور دولة فلسطينية بعد عام واحد فقط وفي سبتمبر المقبل يكون العام قد حل لكن إسرائيل غير مستعدة اليوم وكانت سوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة قد صرحت عقب الخطاب مباشرة أن الرئيس أوباما يدعو الجميع إلي العودة إلي مائدة التفاوض.. وأن الولايات المتحدة لن تدعم أي جهود لمساندة إعلان الدولة الفلسطينية سواء في الأمم المتحدة او غيرها من المنظمات الدولية المتعددة الأطراف. كما قالت رايس أن إعلان قيام دولة لا يكون بورقة من الأمم المتحدة متناسية أن قرار تقسيم فلسطين صدر بقرار أممي عام7491 وهو القرار الدي إعترفت دولة مختلفة بموجبه بدولة إسرائيل. ويثير انصار إسرائيل عاصفة غبار كثيف علي أي تحرك للتسوية السياسية في المرحلة الراهنة, فعلي سبيل المثال, يقول إيريك فروم المستشار السابق للرئيس جورج بوش وصاحب مصطلح محور الشر أن رؤية إسرائيل ليست تعيين حدود الدولة, ولكن مدي إلتزام الفلسطينيين بأمن إسرائيل. الأمر الأخر أن أوباما لم يطرح ما يسمي بخطة لتغيير قواعد اللعبة في عملية التفاوض بين الطرفين وبالتالي يعلم نتانياهو سلفا أن نداءات الرئيس الأمريكي بلا قوة دفع حقيقية حيث لا يوجد إطار يستطيع من خلاله فرض تقدم علي مائدة المفاوضات.
وقد عبرت خاتمة إفتتاحية صحيفة نيويورك تايمز أمس عن ورطة غياب رؤية قادرة علي دفع الطرفين إلي التفاوض المثمر بقولها نشاطر أوباما الإحباط بشأن عملية السلام المتعثرة وجهود ادارته التي فشلت في التوصل الي اتفاق تلك الإحباطات لن تؤدي الا الي الاسوأ. فعندما يلقي نتنياهو خطابه في الكونجرس الاسبوع القادم, من المرجح أن يكرر كل تلك الأسباب التي تجعل اسرائيل غير قادرة علي تقديم تنازلات. وفي سبتمبر, سيطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الجمعية العامة للأمم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطينية.. كان أوباما محقا في تحذيره الفلسطينيين أن إجراءات رمزية من هذا القبيل, ستعوق اقامة دولة مستقلة. لكن التصويت سيكون أيضا عزلة لاسرائيل والولايات المتحدة معا. ويجب علي واشنطن وحلفائها وضع خريطة طريق علي المائدة وتحدي كلا الجانبين لاستئناف المفاوضات. وهذا هو أفضل فرصة لكسر الجمود, وأفضل فرصة للسلام.

التصنيفات :Uncategorized

مشاهد في الثورة المصرية جزء (10)

16 مايو,2011 أضف تعليق

التفاف الجميع برافع الاعلام دون تميز لين عرق او جنس او لون او عقيدة .

وحدة شعب .

ازمة حدثت بين المسحيين والمسلمين سببة فتاة مسحية اسلمت وخطغها اهلها ولجأوا بة الي الكنيسة مما دعا المسلمين المجاورين للكنيسة التدخل علما بان الفتاة كانت اسلمت وزئر الاهالي لهذا الاختطاف واخرجوا المرأة من الكنيسة واصطحبوة وجدثت مشاجرة كبير وضرب نار من الطرفين مما اسقط قتلي من الطرفين وتدخل الجيش والشرطة لتهديئة الاوضاع . الا ان تجمهر الناس اوقع بالكنيسة خسائر كثيرة وحرائيق مما جعل المسحيين اكثر اشاطا وغضبا من جراء هذة الافعال ولو ان التحقيقات اثبتت ان من الباديء بأطلاق النار بدء من الجانب المسيحي من شخص يدعي عادل لبيب . انعكس ذلك علي المسحيين بغضب مما جعل الشباب يعتصم عند ماسبيرو ويتأزم الموقف بأشتراط هؤلاء علي القيادة السياسية بالبلاد بأشتراطات تخص تحقيقات النيابة والاجهزة الامنية والاكثر غرابا من ذلك ادعائيهم بالاهمال قبل الاجهزة الامنية بالامساك بالفاعلين في هذا الجرم . ازدات الاوضاع تردي من عدم قبول بعض الباعة الجائيلين بمنطقة ماسبيرو من رؤيتة واعتراضى علي شباب المعتصمين من تفتيش المارة المارين من منطقة ماسبيرو وذلك عند رؤيتة هذا البائع هؤلاء الشباب من تفتيش حتي البنات واعتراضى علي ذلك مما اثمر عن ذلك عراك كبير وصل بية الامر اطلاق الاعيرة النارية من عند ماسبيرو ومن عند كوبري اكتوبر وكوبري 15 مايو وتدخلت الاجهزة الامنية مرة اخري وقبضت علي 52 معتصم من معتصمين ماسبيرو وكانت القيادة المسحية بالكنيسة نبهت علي تلك المعتصمين بأن صبر الاجهزة الامنية بدء ينفذ وقد يستعملون معكم القوة وعلية فافضوا هذا الاعتصام والكل يذهب الي عملة . الا ان تلك التوجيهات فوبلت بعدم الانصياع من جانب المعتصمين ومازلوا حتي الان متجمهرين عند ماسبيروا . مالم لم يكن ردع لهؤلاء التخوف وارد من اشتباكات قد تحث مستقبلا وعلية فلابد من استعمال القوة بفض هذا الاعتصام لصالح الجميع .

التصنيفات :Uncategorized

اتفاق سلام شامل .

14 مايو,2011 أضف تعليق

اتفاقية السلام

التزام ومبدء

الاسرائيليين في الجمعة الماضية والتي كانت بتاريخ 13/مايو 2011 في كافة المدن الحدودية بين غزة وبينهم كانت الامور متأزمة والعسكر الاسرائيلين منتشريين في كافة المدن الحدودية ووضع الظاريء .. الي متي هذا التأزم والمواقف العصيبة بين الكيان الصهيوني ودول الجوار . اما ان الوقت لحل القضية والتعايش بسلام مع كافة الدول المجاورة .. كراهية اسرائيل تزداد يوما بعد يوممن كافة دول العالم والتعاطف المكتسب للقضية الفلسطنية قد ينقلب الي زئر وعدوان علي المغتصب ام ان للكيان الصهيوني ان يدرك ان حل القضية الفلسطنية يجعلهم يعيشون في رحاب الامن والسلام المتبادل من كافة دول العالم . ولما التخوف من ان الدول العربية المحيطة باسرائيل قد تنقلب علية في يوم من الايام . واتسأل لما هذا التساول وهو وارد حتي بين الدول المجاورة مع بعضة البعض ولم يكن بينهم اي عداور واعني بذلك انة وارد وما داعي اذن تجيش اسرائيل بكل هذا العتاد والاجهزة الحربية .. اذن لابد من تولد الثقة من الكيان الصهيوني ان العرب لايجيرون علي احد مادام يسالمهم . العرب شعوب مسالمة ولاتجيش جيوشة الا بدافع الزود والحرص ولاتعتدي علي احد … لابد من توافر الثقة ونرجوا من الجانب الاسرائيلي العمل علي تفعيل مفاوضات السلام مرة اخري .

التصنيفات :Uncategorized

امرأة في ورطة .

14 مايو,2011 أضف تعليق

سفوط صولجان السلطة

مواقف متأزمة

لاأتعاطف معكي لعلمي بأنك قوية ولعلمي ايضا ان الانسان عندما تواجة ظروف قاسية فعلية ان يصمد علي خلفية هذا ماقترفتة يدي وعلي الصبر والتماسك . السيدة سوزان صالح ثابت لة من المواقف الحميدة في حق الشعب المصري ولة من الواقف السلبية ايضا في حق الشعب المصري وعلية فأن القانون يأخذ مجراة . السيدة وبحق في محنة بكل ماتحمل الكلمة من معاني فوالدية مجوسين في طرة وايضا زوجة . المواقف تحسب لهذة العائلة من انة مصرية حتي النخاع فكان بالامكان الهروب خارج البلاد ولكن يحسب لهم مواجهنهم بتلك الاحداث التي كانوا يتوقعونها فعليهم التماسك والصبر لما سوف يأخذ القانون والعدل مجراة وليتأكد ان مصر لاتخذل ابنائيها وان روح القانون متمثلة في قضائينا العادل الاخذ بالاعتبار لما لهذة العائلة التي كانت تحكم مصر من مواقف حميدة عادة علي البلاد والعباد بخيرات .

التصنيفات :Uncategorized

مشاهد في الثورة المصرية (جزء9)

13 مايو,2011 أضف تعليق

مبارك

روح القانون

بعد حبس مبارك خمسة عشرة يوماوالتجديد للمرة الثانية تم ايضا من قبل حبس النجلين علاء وجمال بسجن طرة علي ذمة التحقيقات خمسة عشرة يوما ايضا للمر ة الثانية وانضمت اليهم مؤخرا والدتهما سوزان ثابت صالح . كل هذة الاحداث وموقف المجتمع المصري من الاحداث موقف المستريح لقضاء عدالة السماء من ان الحكومة السابقة برئيس النظام محبوسين كلهم احتياطيا بسجن طرة والقياس يقتضي من مشاهد الثورات العربية وما حدث عندنا بمصرنا العزيزة نجد ان المنطق والعقل بالفعل مافعلة الرئيس السابق مبارك وذلك قبل التنحي وكان بالامكان والموقف متأزم ان يفر مثلما غعل زين العابدين ولكن يحسب لة ولابد ان يراعي هذا من قبل عدالة القضاء المصري انة اراد ان يبقي بمصر والموت بمصر عن يفر من البلاد متمتعا بحصيلة ثروتة الا انة اثر التواجد بمصر ولننظر الي دولة ليبيا وما يحدث بة من مواقف متأزمة جراء افعال الرئيس الليبي مع شعبة وقمعة لهم ليس هذا فحسب انما وصل بة الحال ان يوجة طائراتة ودباباتة الي شعبة مما جعل الناتو وذلك بتوجية من الجامعة العربية استعمال الة الحرب مع العقيد القذافي مما اثر عن وفاة احد ابنائية في طلغات جوية لحلف الناتو مما اسفر عن استشهاد ابن من ابنائية وثلاث احفاد . وايضا مايحدث في سوريا واليمن نجد ان الرئيس السباق اراد بالبلاد السلامة مما كان يؤثر في كل اوقات المحن من يلجأ الي التروي وكما قلت ينبغي لعدالة القضاء المصري الاخذ بالاغتبار من مثل هذا الموقف الذي يحسب لة .

التصنيفات :Uncategorized
%d مدونون معجبون بهذه: