الرئيسية > Uncategorized > مشاهد في الثورة المصرية (جزء8)

مشاهد في الثورة المصرية (جزء8)

فساد دولة بين صراعات عائلة .

ال مبارك[/captiمon] ما ألت الية الدولة في ظل حكم ال مبارك طيلة الثلاثين عام الماضية باختصار شديد تدني مستوي المعيشة بين المصريين . فمن ناحية تنافس الاخين علاء وجمال في امتلاك اكبر قدر ممكن والاستيلاء علي مقدرا ت الشعب المصري والاستحواذ والمشاركة الاجبارية لاأكابر تجار مصر بالنفوذ والجبر علي المشاركة وهذا من قبل الاخ الاكبر لجمال جعل علاء يتنافس معة علي اثبات وجودة علي الساحة بالمنافسة بالتملك والاستحواذ والمشاركة وذلك من خلال التوكيلات التجارية وصناديق الاستثمار والمضاربة بالبورصة جعلت جمال في احيان كثيرة اكبر تنافسا وامتلاكا لنفوذ من علاء مماجعل علاء في كثير من الاحيان التعرض لكثير من تجار البلد بالمشاركة الاجبارية ولاثبات لاخية بأنة اكثر نفوذا واستحوذا في مقدرات الشعب المصري . ودخل جمال مجال السياسة وكان علاء داخل مجال الاستثمار السياحي بامتلاكة سلسلة فنادق عالمية منها سلسلة فنادق الموفنبيك وفنادق ومشاركات بالاسهم في سلسلة ةغنادق عالمية واستقطب وزير يأمر فيطاع وكان هذا جرانة مما جعل استثمارات الدولة في السياحة تحت امارة علاء واستحوذ علاء علي مقدرات الدولة في اقامة الفنادق العالمية بجنوب سيناء وشرم الشيخ وعلي الخط الموازي كان جمال سلك طريق السياسة بأدخالة كأمين سياسات بالحزب الوطني الحاكم بأغلبية والمتسود علية رئيس الدولة وكبر نفوذ جمال في الحزب الوطني واصبحت مقدرا تقريبا كل الوزرات تحت أمارة جمال من تخصيص لاارضي وامتلاك نسب فية والدخول بالمشاركة في صناديق الاستثمار وتخصيص بعض الاسهم لة بنصي الاسد وامتلاك محافظ دولية باكبر بنوك العالم علي خلفية المضاربة بالبورصة وامتلاك نسب اسهم في اكبر الشركات الرابحة مماجعل نفوذ جمال يتسيد علي علاء وما جعل علاء يتنافس مع اخية علي امتلاك اكبر قدر ممكن من موارد الدولة وبغض النظر عن مصالح الشعب وكان مبارك يرتأي ذلك وكان ينبغي لة وهو يري مقدرات الشعب تؤل الي والدية بالمنافسة بيهما ان يوجهما بالنصح والارشاد وهو ماكان يأبي ان يفعل ذلك وغض البصر … متعمد علي ان اهي الولة ماشية وكان يظر من زاوية ضيقة وكان يبعد عن نظرة تألمات الشعب من ضيق الرزق .وكانت دور الام في هذة المرحلة تشجيع الولدين علي العمل وبغض النظر عن مصالح البلد ومصلحة الشعب . كانتا هذين السببين اخر مايدور بخلد الاب والام من دور والهما في العمل بالحياة العامة والسياسة بالبد ودورهما بافساد تلك الحياة ودورهما الاصيل في ذلك . وكانا يغضان البصر عن ذلك مما جعل ظروق الحياة علي عامة الشعب المصري من اسوء الي اسوء . الي ان جاءت تلك الثورة واظهرت بما لايدع مجالا للشك من الرئيس كان يعمل في وادي لجمع ثروات خاصة بية وايضا الزوجة كانت تعمل لحمع ثروة خاصة بة وكانا الوالدين علاء وجمال ايضا يعملان لذلك الي ان تزوجا الولدين واصبح التنافس من ورائيهما دوافع اخري وهي المصاهرة والنسب واستحغاز الهمم علي التقدم علي الاخ الاكبر بأمتلاك اكبر قدر ممكن من ةثروات الشعب والتفوق علية اي علاء وكان هذا من جانب خديجةزوجة جمال واصبحت المصاهرة او السب دخل في امتلاك الثروة وتفوق جمال علي علاءوتعرض علاء لازمة في حياتة جعلتة يزهد الحياة وجمع المال وهي فقدان ابنة محمد بوفاتة فجأة مما جعلة يزهد ويتجة الي اللة فترة وراي من بعد ذلك نفوذ جمل يتزايد يوما بعد يوم مما جعلة يرجع الي الحياة العامة ولعب دور اكبر مما كان علية من قبل واثت وجودة في مجالة ونجح في ان يصبح لة املاك كثيرة بداخل الدولة وخارجها .واصبح دور مبارك في توجهات والدية مهمش ماداما يتجاران ويزدادان نفوذا يوما بعد يوم . وايضا هو اصبح متخم بالثروة وايضا زوجتة وهذا ماوضحتة تلك الثورة من ان تروة مبارك تتقدر مابين الثلاثين الي السبعين مليار دولار .وان ثروة زوجتةمابين الاحدي عشرة مليار الي اربعة وعشرين مليار والشعب في حيص بيص وهم مشغولين بجمع الاموال عن مصلحة الشعب .والان مبارك محبوس احتياطيا علي ذمة التحقيق لمدة خمسة عشرة عام من قبل المستشار العيسوي ومن فبل نيابة الاموال العامة والنائب العام وايضا زوجتة مستدعي من قبل جهاز الكسب الغير المشروع للتحقيق معها بكسب اموال وتضخم ثروتةالي مايستدعي التحقيق معها وايضا تم حبس جمال مبارك احتياطيا هو واخوة علاء خمسة عشرة يوما من قبل النيابة العامة وهم الان محبوسين احتياطيا بسجن طرة والرئيس السابق محجوز بمستشفي شرم اليخ لحين التحقيق والتجديد ان استدعي الامر . اسرة حاكمة ذهبت بطموحاتها المغالي فية الي تحطيم معنويات الشعب لدرجة ان وصل الحال ببعض شباب البلد الي الانتحار تخلصا من يأس الامور وعدم صلاح الاوضاع بالبلد .وصل حال المحسوبية والتملق ايضا الي ان نسبة رجال الاعمال والمتملقين والمحسوبية والتوسط الي جمال مبارك الي درجة المنفعة والجوار الية باستمرا للمنفعة حتي وصل الامر الي ان تخصيص الاراضي كان يتم ايضا من خلال لجنة السياسات بالحزب الحاكم والت الامور الي المنفعة المتبادلة وحراسة قصب بقصب والمصالح والمنافع المشتركة والشعب يلهث وراء لقمة العيش الي ان وصل نسب الفقر في الشغب المصري الي 40في المائة .جاءت الثورة وافشت تلك الاوضاع التي كان اغلب الشعب في غفلة منة .واغلبية الحكومة السابقة الان في الحبس الاحتياطي للتحفظ عليهم ومصادرة اموالهم وللتحقيق معهم .وصل اتنافس علاء وجمال الي التباهي مع بعضهما البعض بثرواتيهم متناسيا مالت الية ظروف الشعب من تدني قي الخدمات والحياة الحياتية للمواطن العادي اصبحت متردية . كان الاصول من قبل الرئيس السابق ان يوجة والدية الي التحلي بالامانة والتعامل باسلوب امين مع كافة الظروف الحياتية التي يمارسينها علي اغتبار انهما ليسا اشخاص غاديين بخلفية منصبة وان لايستغلا منصب والديهم والتربح من خلال هذا . لم يشفعا لهم ان الدولة تمارس حقة عليهم بكفالة حياة امينة هادئة ومتطلبات رفاهية الي ابعد حدود وطائرات خاصة واستقبال حافل في كافة دول العالم والتعامل علي انهما من كبار رجال الدولة ولم تبخل الدولة عليهم قي شيء . ماكان لهم ان يفعلا ذلك ابدا مطلقا ولكن جشع النقس والطمع في الاستزادة من جمع المال هو ماجعل هؤلاء يفعلون ذلك .

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد....كل ماسبق من الاعدادات مفترض الحماية وهو مايتفق الجميع علي ان موقعكم موقع محترم ..اكرر شكري والسلام عليكم .

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: