الرئيسية > Uncategorized > مشاهد في الثورة المصرية (جزء3)

مشاهد في الثورة المصرية (جزء3)

من مظاهر الثورة المصرية واللي كان الهدف من هذة التورة هو العدالة الاجتماعية في البلاد بكافة اشكالة الحكومية متمثة في الهيئات والوزارات والبنوك وقطاعات الدولة المختلفة والتي يعمل بة حوالي 6 مليون موظف يعلون حوالي 20مليون مواطن بأحصائية ان لو كلة موظف مسئول في المتوسط عن اسرة مكون من 4 افراد يبقي هيكل وحجم ونسبة العاملين بالدولة قياسا بتعد مصر نفدر نقول ربع الا لما يكن التلت من حجم الوظفين يشكلون تلت تعداد الدولة وهو عدد ليس بالهين وعلية فقد ظهرت امطالب الفئوية والاعتصامات من جانب كل العاملين بالدولة وذلك انعكاس طبيعي للثورة من ان تحقق اهدافة وتظهر كبت الشعب المصري من تفاوت الاجور علي مستوي الدولة ككل . المشاهد ان فئة اقتصرت علي نفسة نصيب الاسد ورمت بالفتات الي الاكثرية في غبن ظاهر للجميع وحمي تلك القلة القيادة السياسية بالبلد بان دارت علي هؤلاء وبحكم القانو مايتقاضونة من رواتب حتي لاينظر اليهم من هم اقل منهم ويطالبون بالعدل في لافتة صريحو وواضحة من النظام السابق كان يساير اوضاع كان لة اكبر الاثر في غليان الشعب والقيام بتلك الثورة .والشاهد والملفت للنظر من تلك المطالب وهي مطالب كلها مشروعة ولكن قياسا بطلبات اخري من جهات اقل في المستوي واقصد بذلك عندما يطالب موظف في بنك بان يكن راتبة الشهري لايكفية وهو يتقاضي راتب 2500 جنية وان زميلة من نفس الدرجة والمؤهل ويقبض راتب حوالي 25 الف جنية ويطال اسوة بة هذا واضح انة غبن بين وظلم واضح ولكن علي الوجة المقابل تجد موظف مثلا في هيئة النقل يتقاضي راتب الف جنية ويطالب بنفس المطلب من ان رئيسة في العمل يتحصل علي النسبة الاكتر من نسبة الحافز فمثلا هو يقبض حافز حوالي ستمائية جنية وذلك الرئيس يقبض بالنسبة وقد تحصل ان تكن تلك النسبة حوالي 30الف جنية ايضا هذا غين بين وظلم فادح .. كل دولايب العمل في مصر كان ساير علي هذا المنوال لاحتي في الاعلام مذيع التلفزيون يشتغل بالحلقة وذلك من خلال تعاقدة والمسئلة مفتوح من خلال الاعلاانات وقد يتحصل علي راتب حوالي خمسائية وخمسةوسبعون الف جنية في الحلقة اي تلت تربع مليون جنية واللة العظيم هذا الرقم في حلقة مقدرة الزمني حوالي ساعتين تخيلوا . تفاوت غير متعادل في التلفزيون جعل العاملين بة ينشقون ويتظاهرون علي سياسة الاعلام كافة . كل دوواوين العمل كانت تعمل علي هذة الطريقة المغالط فية وكان طبيعي جدا ان تظهر خلفية المطالب الفئوية تصحيحا لاهداف الثورة وتطهير البلاد من الفساد . علي هذة الشكلية ثارت الجماهير في كل ربوع مصر مطالبة بتغير الاوضاع التي استفحلت لدرجة ان اغلبية المسئلين بدي كل واح منهم ينظر الي الاخر والي مايملكة ولية ماعملش زية وكل بقي يتربح من خلال جشعهم وطمعهم الذي اعمي اعينهم من ان هذا المال مال الشعب وهو مال وقف وهم مؤتمنون علية .نجد ان واحد زي وزير السياحة جرانة يستبيح لنفسة ساحل البحر الاحمر باراضية ويتاجر فيةلنفسة وكل مسئولي الدولة سوا ان كانوا في المحليات او في وزارت اخري ولو في مشكلة تحل من خلال تليفون وينتهي الامر علي ذلك ويبيع ويشتري براحتة . هذة الثورة وضعت الامور في نصابة لاكان ان يعقل ان مايعبدون اللة علي الصراط السوي ان يكونوا ارهابيين ويعتقلوا هذا مشهد اخر من مشاهد الثورة . مشهد الدخلية وتعاملة مع المواطنين وبدي الامر علي ان الداخلية هي العصا السحرية في التعامل مع كافة اشكال الملفات المقلقة للنظام ( قل بس اية اللي مضيقك ياريس وانا كفيل بية هكذا كلام العادلي للنظام مما جعل النظام يحكم وهو مطمئن لادواتة وتنفيذ مايحلوا لة وبدي الظلم واضح ) استحلت نظم الدخلية وهيء لة الظام بيئة خصبة تجعل ايدية تطال اي مواطن في اي وقت وفي اي مكان وان توجة لة الاعتقال علي اي كيفية بدواعي قانون الطواريء الذي ظل يحكم البلاد طيلةحكم مبارك . مما جعل منم حبيب العادلي يدة تطول كل واحد يحلوا لة ان يوجة لة اي اتهام ان يوجة ولم يسلم منذلك عباد اللة الذين يعبدون اللة في سلام وامان حتي تم اعتقال الالاف من الشباب الملمين بدون وجة حق وبدون اي جرم ويوضعوا في المعتقلات . جاءا الثورة وافرجت عن كل المعتقلين دولت . جاءت الثورة لتقضي علي الظلم والفساد وتفشي اسطوة وسوؤ اشتخدام السلطة والان ياحكم وزير الداخلية بلتهم منها تهم التربح وغسل الاموال وتهم اطلاق الرصاص الحي علي المتظاهرين يوم 28 يناير وقضايا اخري . امن الدولة مشهد اخر من مشاهد الثورة البوابة الخلفية للاستبداد المقنن ولااقول مراكز القوي وان تغير الوضغ شوية بخبث بان بدي النظام وكأنة ديمفراطي الا انة في الخلفية علي الشعب ويستبيح مال الشعب ويعمل لصالحة دون النظر للشعب مما جعل نسبة الفقر في الشعب المصري من اعلي نسب الفقر في العتالم وصلت الي 40في المائة . استعمل النظام جهاز ان الدولة في التعرف علي الجوانب الخفية لمعاضية والحياة الخاصة لهم حتي يكن لة الحق عندما يواجهونة معارضية بسلبياتة يقل لهم (اللي بيت من زجاج ميحدفش الناس بالحجارة ويظهر لهم سواء ان كانت اشرطة فيديو مسجلة لهم عن حياتهم الشخصية وكلها عن طريق التجسس والتنصن ) كانت ادوات جهاز امن الدولة كلها معمولة لخدمة النظام قمع مخالفية بتلك الاساليب الرخيصة والمخالفة لكافة الاعراف الدولية . والي جزء تالي في لقاء اخر

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد....كل ماسبق من الاعدادات مفترض الحماية وهو مايتفق الجميع علي ان موقعكم موقع محترم ..اكرر شكري والسلام عليكم .

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: